إصدارات المركز

جهود المغاربة في خدمة المذهب الأشعري
جهود المغاربة في خدمة المذهب الأشعري

صدر مؤخرا عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلماء كتاب "جهود المغاربة في خدمة المذهب الأشعري"، وهو تدوين لأعمال الندوة العلمية التي نظمها المركز بكلية أصول الدين بتطوان يوم الأربعاء21جمادى الثانية1432هـ الموافق لـ25 ماي 2011م، والتي تهدف في إطار مشروع مركز أبي الحسن الأشعري الفكري إلى الكشف عن دور علماء المغرب في خدمة عقيدة أهل السنة، ومدى إسهامهم في الدرس العقدي بالغرب الإسلامي، عبر مختلف أطوار تاريخه في هذه الربوع المباركة من العالم الإسلامي، وذلك بتجلية هذه المعاني، وتعديتها وتقريبها للناس، بأسلوب ميسّر، لا ينفك في أصوله وكلّياته عن البحث المعمّق الرصين المؤسس على كتاب الله عز وجل، وسنة مصطفاه صلى الله عليه وسلم، وفهوم المجتبين من علماء هذه الأمة الوسط. وهي جهود بادية للعيان من خلال مساهماتهم فيما صنفوه من مصنفات تجمع ما بين نظم ونثر وشرح وتلخيص وحاشية، مراعاة لأصناف المتلقين ومسايرة لمستوياتهم العلمية والفكرية.
وقد استدعى المركز لهذه الغاية بعض الباحثين المكبين حاليا على الدرس الأشعري المغربي بحثا فيه ودراسة له وتعريفا به وهما:
 الدكتور محمد الفقير التمسماني (عميد كلية أصول الدين بتطوان) والذي تقدم بمداخلة تحت عنوان:"العقيدة الأشعرية مادة في التعليم والتربية-الواقع والآفاق" خلص فيه للدعوة إلى تطوير مناهج تعليم العقيدة لدى ناشئتنا استرشادا بما بدأه أسلافنا من تغيير في أساليب ومناهج التدريس والتصنيف في العقيدة ما بين منظوم ومنثور، وما بين مطول ومختصر، حسب ما تقتضيه أصناف المتلقين ومستوياتهم العلمية والفكرية، تنويعا لا يخرج عن ذلك التلاحم والتداخل ما بين العقيدة والفقه والسلوك، ليكون الدرس العقدي المقدم للناشئة- بذلك- قادرا على مواجهة التحديات المعاصرة محليا ووطنيا ودوليا.
 والدكتور خالد زهري (المشتغل بالخزانة الحسنية بالرباط)، والذي عرض موضوعه تحت عنوان: "مستويات الإبداع في علم الكلام الأشعري لدى المغاربة" تتبع فيه مستويات هذا الإبداع سواء من حيث المنهج التعليمي الذي اعتمده علماء الكلام في المذهب، أو من خلال الإبداع على مستوى الاختيار بين الاجتهادات في عرض الآراء الكلامية والترجيح والاختيار بينها.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الكشف والتبيين في أن عبارات محمد بن عمر في تكفير أكثر طلبة عصـره وغيرهم خارقة لإجماع المسلمين

الكشف والتبيين في أن عبارات محمد بن عمر في تكفير أكثر طلبة عصـره وغيرهم خارقة لإجماع المسلمين

الكتاب جملة من الردود النقدية لمجموع التقييدات التي حرّرها ابن محلي في موضوع إيمان العوام، يمكنها أن تكشف لنا خصوصية الدرس العقدي المغربي ونهجه البيداغوجي في مباحث النظر وكيفية معالجته لإشكالياته وقضاياه ونوازله العقدية، سعى محققه الأستاذ جمال زركي إلى إبرازها وفق قواعد التحقيق المنهجية. 

المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية – ببليوغرافيا ودراسة ببليومتريّة

المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية – ببليوغرافيا  ودراسة ببليومتريّة

كتاب «المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية»، هو إنتاج علمي لا يمكن للباحث المتخصص في «علم الكلام» عموما و«المذهب الأشعري» خصوصا أن يستغني عنه؛ إذ يكشف عن مخطوطات أشعرية مغربية، منها ما هو نادر، ومنها ما كان يُحْسَبُ مفقودا، ومنها ما لم يكن معروفا.. هذا بالإضافة إلى كون مؤلفه قد غاص في مصادر التراجم والمناقب والأخبار ليطلعنا على كثير مما كان منها مخفيّاً عن أنظار الباحثين. 

المباحث العقلية في شرح معاني العقيدة البرهانية لأبي الحسن علي اليفرني الطنجي (ت.734هـ)

المباحث العقلية في شرح معاني العقيدة البرهانية لأبي الحسن علي اليفرني الطنجي (ت.734هـ)

يعد كتاب «المباحث العقلية» من أكبر الشـروح الموضوعة على متن «البرهانية» لأبي عمرو السلالجي (ت.574هـ)  وأغزرهـا؛ حيث اعتمد فيه صاحبه على المصادر الكبرى في المذهب الأشعري، ناقلا بدقة الشواهد والأدلة، مع الاعتناء بسياقها، مُستهلا عمله بعرض لأخلاقيات المحاورة، وآداب البحث والرد والاعتراض، ومُحللا المتن إلى وحداته المصطلحية لإيضاح غوامضه، وتفصيل مشكله...