مكتبة الفرق والمذاهب

دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية 140- 347هـ/ 757- 958م
دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية 140- 347هـ/ 757- 958م

 

-الكتاب: دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية (140- 347هـ/ 757- 958م)
المؤلف: وفاء يعقوب جبريل برناوي
بيانات النشر: رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في التاريخ الإسلامي، تحت إشراف د.فواز الدهاس، مقدمة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة- كلية الشريعة والدراسات الإسلامية- قسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية (1424هـ-2003م).
نبذة عن الكتاب:
ذكرت الباحثة أن سبب اختيارها للموضوع كان أهمية هذه الدولة، وما حققته من إنجازات في مناطق الغرب الإسلامي، وقد قسمّت بحثها إلى مقدمة وتمهيد وأربعة فصول؛ فضمّنت التمهيد دراسة جغرافية وسياسية ومذهبية لبلاد المغرب، وخصصت الفصل الأول للحديث عن الأسباب التي ساهمت في ظهور دولة بني مدرار، وخصّصت الثاني لعلاقتها بالدول المجاورة (الأغالبة، الرستمية، الأدارسة، الفاطمية)، والثالث لعلاقة بني مدرار مع العباسيين والأمويين بالأندلس، ثم ختمت البحث بالحديث عن الجانب الحضاري للدولة (اقتصاديا، علميا...)، مع تذييله بمجموعة من الملاحق.
رابط التحميل:

 

الكتاب: دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية (140- 347هـ/ 757- 958م)

المؤلف: وفاء يعقوب جبريل برناوي

بيانات النشر: رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في التاريخ الإسلامي، تحت إشراف د.فواز الدهاس، مقدمة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة- كلية الشريعة والدراسات الإسلامية- قسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية (1424هـ-2003م).

نبذة عن الكتاب:

ذكرت الباحثة أن سبب اختيارها للموضوع كان أهمية هذه الدولة، وما حققته من إنجازات في مناطق الغرب الإسلامي، وقد قسمّت بحثها إلى مقدمة وتمهيد وأربعة فصول؛ فضمّنت التمهيد دراسة جغرافية وسياسية ومذهبية لبلاد المغرب، وخصصت الفصل الأول للحديث عن الأسباب التي ساهمت في ظهور دولة بني مدرار، وخصّصت الثاني لعلاقتها بالدول المجاورة (الأغالبة، الرستمية، الأدارسة، الفاطمية)، والثالث لعلاقة بني مدرار مع العباسيين والأمويين بالأندلس، ثم ختمت البحث بالحديث عن الجانب الحضاري للدولة (اقتصاديا، علميا...)، مع تذييله بمجموعة من الملاحق.

 

رابط التحميل:

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

المهدي بن تومرت حياته وآراؤه وثورته الفكرية والاجتماعية وأثره بالمغرب

المهدي بن تومرت حياته وآراؤه وثورته الفكرية والاجتماعية وأثره بالمغرب

لكتاب في أصله أطروحة دكتوراه بجامعة الأزهر.
عدّ الباحث الاتجاه إلى دراسة الأصول الفكرية التي قامت عليها الحركات العلمية الدينية السياسية ببلاد المغرب مطلبا مهما في البحوث المهتمة بهذا الشأن، حتى لا تقتصر على الجانب التاريخي والسياسي منها فقط، ولما لها من أثر بالغ في واقع المسلمين اليوم...

الكتاب في أصله أطروحة دكتوراه بجامعة الأزهر.
عدّ الباحث الاتجاه إلى دراسة الأصول الفكرية التي قامت عليها الحركات العلمية الدينية السياسية ببلاد المغرب مطلبا مهما في البحوث المهتمة بهذا الشأن، حتى لا تقتصر على الجانب التاريخي والسياسي منها فقط، ولما لها من أثر بالغ في واقع المسلمين اليوم، وهذا ما دفع الباحث إلى دراسة شخصية ابن تومرت باعتباره زعيما دينيا؛ حيث استطاع أن ينتقل من إطار الحركة الدينية السياسية إلى تأسيس دولة مزدهرة على العديد من المستويات العلمية والحضارية،

عبيد الله المهدي إمام الشيعة الإسماعيلية ومؤسس الدولة الفاطمية في بلاد المغرب

عبيد الله المهدي إمام الشيعة الإسماعيلية ومؤسس الدولة الفاطمية في بلاد المغرب

افتتح المؤلفان الكتاب بنبذة تاريخية عن الظروف التي مهدت لنشوء فرقة الشيعة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، ثم أتبعا هذه النبذة بعرض تاريخي لقيام الدعوة الإسماعلية، والأطوار التي مرّت بها قبل الانتشار في شرق وغرب العالم الإسلامي، مع ذكر عقائدها ومبادئها. 

افتتح المؤلفان الكتاب بنبذة تاريخية عن الظروف التي مهدت لنشوء فرقة الشيعة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وما أدى ذلك إلى فرقة بين المسلمين، ثم أتبعا هذه النبذة بعرض تاريخي لقيام الدعوة الإسماعلية، والأطوار التي مرّت بها قبل الانتشار في شرق وغرب العالم الإسلامي، مع ذكر عقائدها ومبادئها. 

طبقات المشائخ بالمغرب

طبقات المشائخ بالمغرب

من أهم كتب التعريف برجال الإباضية بالشمال الإفريقي، قسمه صاحبه أبو العباس الدرجيني إلى قسمين؛ فخصص الأول للتاريخ، والثاني للسيرة، فجاء مهذبا مستدركا لسير أبي زكرياء الورجلاني (ت 471هـ) المعروف بتاريخ أبي زكرياء، ولم يخل الكتاب من مجموعة من الفوائد. 

 

من أهم كتب التعريف برجال الإباضية بالشمال الإفريقي، قسمه صاحبه أبو العباس الدرجيني إلى قسمين؛ فخصص الأول للتاريخ، والثاني للسيرة، فجاء مهذبا مستدركا لسير أبي زكرياء الورجلاني (ت 471هـ) المعروف بتاريخ أبي زكرياء، ولم يخل الكتاب من مجموعة من الفوائد.من أهم كتب التعريف برجال الإباضية بالشمال الإفريقي، قسمه صاحبه أبو العباس الدرجيني إلى قسمين؛ فخصص الأول للتاريخ، والثاني للسيرة، فجاء مهذبا مستدركا لسير أبي زكرياء الورجلاني (ت 471هـ) المعروف بتاريخ أبي زكرياء، ولم يخل الكتاب من مجموعة من الفوائد.