أخبار

إخبار يتعلق بمناقشة أطروحة جامعية للباحثة إكرام بولعيش
إخبار يتعلق بمناقشة أطروحة جامعية للباحثة إكرام بولعيش

 

تمت  مناقشة أطروحة الطالبة الباحثة إكرام بولعيش لنيل شهادة الدكتوراه "تكوين العلوم العقدية والفكرية في الغرب الإسلامي" المعنونة بـ «شرح البرهانية» للشريف العمراني الغربي (كان حيا في منتصف القرن العاشر) من  تقييد محمد بن عبد الرحمن المديوني (توفي بعد 960هـ) - دراسة وتحقيق - بإشراف الدكتور توفيق الغلبزوري، وذلك يوم الثلاثاء 31 يوليوز 2018 بقاعة العلامة محمد حدو أمزيان بكلية أصول الدين بتطوان. 
وقد تشكلت لجنة المناقشة من السادة الأساتذة: الدكتور محمد الفقير التمسماني والدكتور إدريس بن الضاوية والدكتور محمد الشنتوف.
تقدمت الباحثة بإلقاء تقرير مفصل عن إشكاليات البحث المرتبطة بالنص المحقق في أبعاده الفكرية والتاريخية، وعلاقته بالمتن الأصل  باعتباره أحد مداراته الخاصة، لا يخرج عن نطاق معاني ألفاظه ودلالاتها، وباعتباره أيضا ظاهرةً لامتداد التواصل الفاعل بين عصرين مختلفين، ضمانا لحيوية هذا المتن وثباته، حيث لم يزل محط اهتمام علمائه، ولم يزل تأثيرُه نافذا إليهم. كما أبانت من خلال التقرير عن وظيفة شـرح البرهانية للشريف الغربي في مجال التأليف النصـي بالغرب الإسلامي في القرن العاشر الهجري عموما، وعن تفاعل الدرس العقدي مع نوازل هذا العصر، وبذلك  تجاوزت الأطروحة  من خلال تحقيق هذا النص التراثي المغربي العقدي غاية الإحياء إلى تفعيل معطياته واستثمارها، سواء تعلقت بالنص أو بما هو خارج النص، تفسيرا لقضايا مشكلة وسدا لفراغ في البناء المعرفي العقدي لهذه الفترة  من فترات التاريخ المغربي، وهو العصر الوطاسي الذي اعتبره الكثير من الدارسين امتدادا للعصـر المريني وفترةً من فتراته الضعيفةِ سياسيا وفكريا، لم يسجل فيها شيء من التميز أو الخصوصية الفكرية عموما، فضلا عن الخصوصية الكلامية.
وانتهت الباحثة في تقريرها إلى ذكر مجموعة من الخلاصات والاستنتاجات عن الفكر الكلامي بالمغرب الأقصـى خلال القرن السادس الهجري والنصف الأول من القرن العاشر الهجري فتحت ببعضها آفاقا لبحوث مستقبلية جادة.
ثم تقدمت اللجنة العلمية بمناقشة الأطروحة وأبدت مجموعة من الملاحظات  بعد التنويه  بموضوع البحث وعمل  الباحثة فيه، وقررت بعد المداولة  منح  الطالبة الباحثة " إكرام  بولعيش" شهادة الدكتوراه في أصول الدين  بميزة  مشرف جدا مع التوصية بالطبع.

تمت  مناقشة أطروحة الطالبة الباحثة إكرام بولعيش لنيل شهادة الدكتوراه "تكوين العلوم العقدية والفكرية في الغرب الإسلامي" المعنونة بـ «شرح البرهانية» للشريف العمراني الغربي (كان حيا في منتصف القرن العاشر) من  تقييد محمد بن عبد الرحمن المديوني (توفي بعد 960هـ) - دراسة وتحقيق - بإشراف الدكتور توفيق الغلبزوري، وذلك يوم الثلاثاء 31 يوليوز 2018 بقاعة العلامة محمد حدو أمزيان بكلية أصول الدين بتطوان. 

وقد تشكلت لجنة المناقشة من السادة الأساتذة: الدكتور محمد الفقير التمسماني والدكتور إدريس بن الضاوية والدكتور محمد الشنتوف.

تقدمت الباحثة بإلقاء تقرير مفصل عن إشكاليات البحث المرتبطة بالنص المحقق في أبعاده الفكرية والتاريخية، وعلاقته بالمتن الأصل  باعتباره أحد مداراته الخاصة، لا يخرج عن نطاق معاني ألفاظه ودلالاتها، وباعتباره أيضا ظاهرةً لامتداد التواصل الفاعل بين عصرين مختلفين، ضمانا لحيوية هذا المتن وثباته، حيث لم يزل محط اهتمام علمائه، ولم يزل تأثيرُه نافذا إليهم. كما أبانت من خلال التقرير عن وظيفة شـرح البرهانية للشريف الغربي في مجال التأليف النصـي بالغرب الإسلامي في القرن العاشر الهجري عموما، وعن تفاعل الدرس العقدي مع نوازل هذا العصر، وبذلك  تجاوزت الأطروحة  من خلال تحقيق هذا النص التراثي المغربي العقدي غاية الإحياء إلى تفعيل معطياته واستثمارها، سواء تعلقت بالنص أو بما هو خارج النص، تفسيرا لقضايا مشكلة وسدا لفراغ في البناء المعرفي العقدي لهذه الفترة  من فترات التاريخ المغربي، وهو العصر الوطاسي الذي اعتبره الكثير من الدارسين امتدادا للعصـر المريني وفترةً من فتراته الضعيفةِ سياسيا وفكريا، لم يسجل فيها شيء من التميز أو الخصوصية الفكرية عموما، فضلا عن الخصوصية الكلامية.

وانتهت الباحثة في تقريرها إلى ذكر مجموعة من الخلاصات والاستنتاجات عن الفكر الكلامي بالمغرب الأقصـى خلال القرن السادس الهجري والنصف الأول من القرن العاشر الهجري فتحت ببعضها آفاقا لبحوث مستقبلية جادة.

ثم تقدمت اللجنة العلمية بمناقشة الأطروحة وأبدت مجموعة من الملاحظات  بعد التنويه  بموضوع البحث وعمل  الباحثة فيه، وقررت بعد المداولة  منح  الطالبة الباحثة " إكرام  بولعيش" شهادة الدكتوراه في أصول الدين  بميزة  مشرف جدا مع التوصية بالطبع.

 

 

 

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

إخبار متعلق بالعدد السادس من مجلة الإبانة

إخبار متعلق بالعدد السادس من مجلة الإبانة

 يخبر  مركز  أبي الحسن الأشعري عن إعادة فتح مجال المشاركة  في العدد السادس من مجلة الإبانة، في موضوع " علم الكلام الأشعري وعلاقته بالعلوم"، ويدعو  الراغبين من الأساتذة والباحثين في تحرير بحوث علمية متعلقة بموضوع الملف أو بقضايا الفكر والعقيدة (دراسات، تراجم، تحقيقات لنصوص تراثية عقدية، قراءات في كتب العقيدة، ترجمات إلى اللغة العربية لنصوص أو دراسات عقدية...) إلى إرسال مقالاتهم من أجل التحكيم، وذلك قبل متم شهر نوفمبر 2019. 

الدكتور أحمد عبادي يحاضر في الجامعة الصيفية في دورتها 11 بتطوان ورئيس المركز يقدم له

الدكتور أحمد عبادي يحاضر في الجامعة الصيفية في دورتها 11 بتطوان ورئيس المركز يقدم له

احتضن مقرّ رئاسة جامعة عبد المالك السّعدي صباح الثلاثاء 16 يوليوز 2019 فعاليّات افتتاح الدّورة الحادية عشرة للجامعة الصّيفيّة لفائدة شابّات وشباب مغاربة العالم (حوالي 120 فردا)، ممثلين لما يقارب من 15 دولة من القارات الخمس، والّتي تنظّمها الوزارة المنتدبة المكلّفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة. وتستمر هذه الدورة من 14 إلى 23 يوليوز الجاري...

إعلان عن أسماء الطلبة الباحثين الحاصلين على شهادة المركز

إعلان عن أسماء الطلبة الباحثين الحاصلين على شهادة المركز

يسرنا أن نعلن عن لائحة بأسماء الطلبة الباحثين الحاصلين على شهادة حضور  الندوة العلمية المنعقدة يوم الثلاثاء 30 أبريل 2019  تحت عنوان: "انتشار الأشعرية في عهد الدولة المرابطية" وشهادة حضور اليوم الدراسي المنعقد يوم 02 ماي 2019 تحت عنوان: "العقيدة والتصوف في فكر الشيخ أحمد بن عجيبة"...